نمو الوظائف في أمريكا يفوق التوقعات في مايو


واشنطن (رويترز) – زادت الوظائف الأمريكية أكثر مما كان متوقعا في مايو، لكن ارتفاعًا طفيفًا في الأجور قد يسمح لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بعدم رفع أسعار الفائدة هذا الشهر للمرة الأولى منذ إطلاق حملة التشديد النقدي قبل أكثر من عام.

يوم الجمعة، قالت وزارة العمل في تقريرها عن الوظائف الذي يحظى بمراقبة عن كثب أن الوظائف غير الزراعية زادت بنحو 339 ألف وظيفة الشهر الماضي. وتم تعديل بيانات شهر أبريل لتظهر زيادة في الوظائف بنحو 294 ألف وظيفة وليس 253 ألف كما ورد في تقرير سابق.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة في الوظائف بنحو 190 ألف.

على الرغم من حملة التوظيف القوية، ارتفع معدل البطالة إلى 3.7٪، مرتفعًا من أدنى مستوى له في 53 عامًا عند 3.4٪ في أبريل.

تتراجع ضغوط الأجور أيضًا، مما يوفر بعض الراحة لمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الذين يكافحون لإعادة التضخم إلى هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2 في المائة. ارتفع متوسط ​​الأجر في الساعة 0.3٪ بعد ارتفاعه بنسبة 0.4٪ في أبريل. وقد أدى ذلك إلى خفض الزيادة السنوية في الأجور إلى 4.3 في المائة، بعد ارتفاعها بنسبة 4.4 في المائة في أبريل. كان متوسط ​​نمو الأجور السنوية نحو 2.8 بالمئة قبل انتشار جائحة كورونا.

وقال التقرير إن سوق العمل لا يزال قوياً وأظهر المزيد من الأدلة على أن الاقتصاد بعيد عن الركود الذي يخشى الناس، على الرغم من ظهور المزيد من نقاط الضعف.

(إعداد محمد حرفوش للنشرة العربية – تحرير أيمن سعد مسلم)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *