معظم بورصات الخليج تغلق مرتفعة قبيل قرار المركزي الأمريكي بشأن الفائدة


من عتيق شريف

(رويترز) – أقفلت معظم أسواق الأسهم الخليجية على ارتفاع يوم الأربعاء حيث يترقب المستثمرون نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسة النقدية.

ومن المتوقع على نطاق واسع ألا يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة هذا الشهر بعد أن أظهرت البيانات تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة.

تربط معظم دول الخليج عملاتها بالدولار، وعادة ما تحذو الإمارات وقطر حذو السياسة النقدية الأمريكية.

وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية بنسبة 1 في المائة ليغلق عند 11533 نقطة بدعم من صعود سهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 2.2 في المائة ومصرف الراجحي 1.1 في المائة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة إلى 3717 نقطة بفضل قفزة 1.8 بالمئة في سهم إعمار العقارية.

قال دانيال تقي الدين، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في BD Suisse، إن بورصة دبي قد استقرت إلى حد ما، حيث ينتظر المتعاملون قرار البنك المركزي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة.

وأضاف تقي الدين أن المؤشر الرئيسي قد يتعرض لضغوط إذا اتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي قرارا مفاجئا نظرا لأن السوق معرض بالفعل لتصحيحات محتملة في الأسعار.

وأغلق المؤشر الرئيسي في أبوظبي مرتفعا 0.4 في المئة عند 9393 نقطة.

ارتفعت أسعار النفط، محفزًا رئيسيًا للأسواق المالية الخليجية، قبل قرار البنك المركزي الأمريكي وبفضل التوقعات المتفائلة من وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لنمو الطلب على النفط.

وقفز مؤشر البورصة الرئيسي في قطر 0.8 في المائة إلى 10292 نقطة مع ارتفاع شركة صناعات قطر المتخصصة في البتروكيماويات (تداول) بنسبة 1.3 في المائة.

قال تقي الدين إن البورصة القطرية تعافت إلى حد ما بعد تصحيح الأسعار على مدى شهر، مع عودة المستثمرين إلى السوق.

وأضاف “لكن قد يكون لديهم رد فعل قوي على قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن سعر الفائدة.”

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر البورصة الرئيسي دون تغيير عند 17873 نقطة.

(إعداد محمد أيسم للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *