مصادر سيبسا التابعة لمبادلة تدرس بيع مصنعها للكيماويات في الصين


لندن (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن شركة سيبسا الإسبانية تدرس بيع مصنعها الكيماوي في شنغهاي في إطار جهود شركة النفط والغاز للتحول إلى استراتيجية صديقة للبيئة في جميع قطاعاتها.

وأضافت المصادر القريبة من المفاوضات أن عملية البيع ستؤدي إلى خروج سيبسا من الصين وتأتي بعد تخلي الشركة عن خطة بيع جميع أعمالها في قطاع الكيماويات بسبب العروض المنخفضة.

وامتنع متحدث باسم سيبسا عن التعليق.

كشفت شركة سيبسا، المملوكة بشكل مشترك لشركة مبادلة، إحدى صناديق الثروة السيادية في أبوظبي، وشركة الاستثمار الخاص كارلايل، عن خطة لاستثمار ما يصل إلى ثمانية مليارات يورو (8.8 مليار دولار)، والتي ستجعل معظم الإيرادات الأساسية للشركة تأتي من الاستدامة. عمليات بحلول عام 2030.

لتسريع وتيرة تمويل هذه الاستراتيجية، باعت الشركة أصولًا في قطاع الوقود الأحفوري، بما في ذلك الحقول البحرية في الإمارات العربية المتحدة، والتي باعتها في مارس إلى شركة النفط الفرنسية توتال (EPA Energize).

تمتلك Cepsa 75 في المائة من مصنع الكيماويات في شنغهاي، بينما تمتلك شركة Sumitomo Corporation النسبة المتبقية.

وقالت المصادر إن سيبسا كانت تعمل مع مستشارين بشأن البيع.

وقالت سيبسا إنها استثمرت حوالي 300 مليون يورو في المصنع بين عامي 2012 و 2014.

(= 0.9136 يورو)

(اعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *