مبادرة أوربية بقيمة 200 مليون يورو لدعم معالجة مياه الصرف الفلسطيني


رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – أعلن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني يوم الخميس إطلاق مبادرة أوروبية بقيمة 200 مليون يورو لدعم إدارة موارد المياه الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة على مدى ثلاث سنوات.

وأضاف المكتب في بيان “تهدف المبادرة إلى تحسين إدارة المياه بطريقة مستدامة من خلال المعالجة الشاملة لمياه الصرف الصحي وإعادة استخدام المياه عالية الجودة (للزراعة وإعادة تغذية الخزان الجوفي)”.

“المياه في فلسطين ليست قضية فنية، على الرغم من أهمية الحلول التقنية، ولكن الأساس هو حقوق المياه، في وقت تُسرق فيه مياهنا، وتُسرق مشاريعنا لمعالجة مياه الصرف الصحي واستجابتنا للتغير المناخي”، فلسطينيًا. وقال رئيس الوزراء محمد اشتية في البيان.

يحتاج الفلسطينيون إلى موافقة إسرائيلية لتنفيذ مشاريع تتعلق بمحطات معالجة مياه الصرف الصحي أو لمد أنابيب لهم (تداول)، حيث يتواجدون عادة في المنطقة (ج) الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، وفقًا لاتفاقية السلام المؤقتة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

ونقل البيان عن ممثل الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الفلسطينية، سفين كون فون بورغسدورف، قوله “في صميم هذه المبادرة توجد خطة عمل صلبة تهدف إلى حماية حق الفلسطينيين في المياه والصرف الصحي، والعمل مع الفلسطينيين. الحكومة من أجل مكافحة آثار تغير المناخ وحماية البيئة والتنوع البيولوجي “.

وقال “بينما نواصل العمل نحو هذا الهدف السياسي، تتحمل إسرائيل، كقوة محتلة، مسؤولية ضمان حصول كل فلسطيني على المياه، والسماح للشركاء الفلسطينيين والدوليين بالعمل من أجل تحقيق هذه الغاية”.

(تغطية للنشر العربي علي الصوافطة – تحرير محمود عبد الجواد).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *