ماكرون “لا داعي للذعر” من انقطاعات محتملة للكهرباء في فرنسا


باريس (رويترز) – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه لا يوجد سبب يدعو للقلق بشأن احتمال انقطاع التيار الكهربائي هذا الشتاء لكنه دعا المواطنين إلى خفض استهلاك الطاقة ودعا شركة EDF الحكومية إلى إعادة تشغيل المفاعلات النووية لمنع الانقطاعات في الطقس البارد.

في مقابلة مع محطة التلفزيون الفرنسية TF1 سُجلت خلال زيارته الرسمية للولايات المتحدة الأسبوع الماضي، نفى ماكرون أن يكون سوء إدارة EDF لبرنامج إعادة تشغيل المفاعلات النووية هو السبب وراء خطر انقطاع التيار الكهربائي.

“أولا وقبل كل شيء، لنكن واضحين لا داعي للذعر! من المنطقي أن تستعد الحكومة لأصعب الظروف، والتي قد تعني قطع الكهرباء لبضع ساعات في اليوم إذا لم يكن لدينا ما يكفي من الطاقة”، ماكرون قال.

قال رئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة، RTE، يوم الخميس، إن فرنسا قد تواجه انقطاعات للتيار الكهربائي “لبضعة أيام” هذا الشتاء، وأن الحكومة بدأت في إخطار السلطات المحلية بطرق إدارة الوضع في حالة حدوث ذلك.

واجهت EDF عددًا غير مسبوق من انقطاع التيار الكهربائي في مفاعلاتها النووية، مما أدى إلى انخفاض إنتاج المحطة النووية إلى أدنى مستوى في 30 عامًا. يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه أوروبا لإيجاد بديل لإمدادات الغاز الروسية، التي قطعتها موسكو ردا على عقوبات الاتحاد الأوروبي المرتبطة بغزو أوكرانيا في 24 فبراير.

(إعداد أميرة زهران للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *