عاجل عملة تتفوق على الدولار رغم الحصار


على الرغم من الحصار العنيف والعقوبات غير المسبوقة المفروضة على روسيا بعد غزو أوكرانيا في 24 فبراير، مما أدى إلى انخفاض الروبل إلى أدنى مستوى له على الإطلاق بالقرب من 140 روبل للدولار.

مع ذلك، في الأيام القليلة الماضية، بينما كان أداء الدولار الأمريكي يتفوق على جميع العملات، حيث وصل إلى مستويات قياسية بالقرب من 100 نقطة.

ويبدو أنه كان له رأي مختلف، على الرغم من الظروف المظلمة التي تعيشها عملة الاتحاد الروسي، والتي أدت إلى تجميد مئات المليارات من الدولارات حول العالم.

ارتفاع غير متوقع

يبدو أن الروبل الروسي في طريقه لتسجيل الارتفاع الثامن على التوالي مقابل الدولار الأمريكي، الذي رفض هدية الاحتياطي الفيدرالي أمس بعد رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس.

منذ أن انخفض الروبل إلى مستويات فوق 140 روبل للدولار في 7 مارس، سجل الروبل 8 ارتفاعات متتالية، نجح خلالها في الارتفاع مقابل الدولار بالقرب من مستويات 100 روبل للدولار.

ارتفع الروبل الروسي خلال تعاملات اليوم الخميس في حدود 2.5 في المائة، ليصل إلى مستويات 103.7 روبل للدولار، فيما سجل الدولار أعلى سعر عند مستويات 108 روبل للدولار.

وقفز الروبل أكثر من 28٪، مرتفعا من مستويات 143 روبل للدولار في نهاية 7 مارس، حتى وصل إلى مستويات 103 روبل للدولار خلال تعاملات الخميس.

خلال الأيام التي أعقبت قرار الغزو الروسي، انخفض الروبل من مستويات قريبة من 80 روبل للدولار في 24 فبراير إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في 7 مارس، بانخفاض قدره 77٪.

الدولار الآن

من ناحية أخرى، ينخفض ​​الدولار الأمريكي الآن مقابل سلة من العملات الرئيسية، منخفضًا إلى مستويات قريبة من 98 نقطة، منخفضًا بنسبة 0.41٪.

بينما ارتفع بنسبة 0.66٪، ارتفع الجنيه بنسبة 0.2٪، وارتفع ضمن نطاق 0.2٪. من ناحية أخرى، انخفض الين بشكل طفيف ضمن 0.11٪، بعد الزلزال القوي الذي ضرب البلاد أمس، مما يذكرنا بذكرى تسونامي.

التوقعات

يوم الأربعاء، توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة 6 إضافية هذا العام، مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى في 40 عامًا.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن البنك قد يبدأ في خفض حيازاته من الأصول بحلول اجتماعه المقبل في مايو.

خفض الاحتياطي الفيدرالي توقعاته للنمو الاقتصادي الأمريكي هذا العام، مع تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على النشاط الاقتصادي العالمي.

أظهرت توقعات الاحتياطي الفيدرالي، عقب قرار السياسة النقدية، أن الناتج المحلي الإجمالي قد ينمو بنسبة 2.8٪ هذا العام، مقارنة بالتقديرات السابقة بنمو 4٪.

بينما حدد الاحتياطي الفيدرالي توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي في العامين المقبلين دون تغيير عند 2.2٪ و 2٪ على التوالي، ورفع الاحتياطي الفيدرالي توقعاته الخاصة بالتضخم إلى 4.3٪ هذا العام من 2.6٪ في التوقعات السابقة.

اقرأ المزيد عن تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

توضيح المخاطر تود Fusion Media تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة آنية وليست دقيقة. لا يتم توفير جميع العقود مقابل الفروقات (الأسهم والمؤشرات والعقود الآجلة) وأسعار الفوركس من قبل البورصات ولكن من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن سعر السوق الفعلي، مما يعني أن الأسعار إرشادية وليست مناسبة لأغراض التداول. لذلك لا تتحمل Fusion Media أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

لن تتحمل Fusion Media أو أي شخص مشارك مع Fusion Media أي مسؤولية عن الخسارة أو التلف نتيجة الاعتماد على المعلومات بما في ذلك البيانات والاقتباسات والرسوم البيانية وإشارات الشراء / البيع المتضمنة في هذا الموقع. يرجى أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية، فهي واحدة من أكثر أشكال الاستثمار خطورة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *