عاجل الذهب حائر بعد بيانات أربكت المشهد.. والاتجاه الصعودي قد لا يستمر


شهدت أسعار الذهب تباينًا كبيرًا بين العقود الآجلة والعقود الفورية خلال لحظات التداول هذه، اليوم الثلاثاء، حيث ارتفعت العقود الآجلة بينما انخفضت العقود الفورية.

عززت بيانات قطاع الخدمات الأمريكية الآمال بأنها ستتوقف عن تشديد سياستها النقدية هذا الشهر، حيث تتوقع الأسواق الآن تثبيتًا في الاجتماع المقبل.

الذهب والدولار الآن

وارتفع بنسبة 0.12٪ إلى 1،976 دولار للأوقية.

بينما تراجعت العقود الفورية بنسبة 0.05٪ إلى 1960 دولار للأوقية.

في المقابل، انخفض بنسبة 0.14٪ إلى 103.795 نقطة.

التحليل الفني للذهب

الذهب عند تسوية أمس

تحولت أسعار الذهب إلى الأعلى مع تسوية تعاملات، أمس الاثنين، بعد صدور بيانات اقتصادية ضعيفة.

جاءت مكاسب الذهب مع تراجع الدولار لمكاسبه بعد صدور بيانات عكست آثار التشديد المستمر في السياسة النقدية، وما ترتب على ذلك من تباطؤ في الاقتصاد.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب عند التسوية بنسبة 0.2٪، أو ما يعادل 4.7 دولار، لتصل إلى 1974.3 دولار للأوقية، بعد أن لامست 1953.8 دولارًا خلال التداول.

ما الذي يدفع الأسعار

أظهر مسح أجراه معهد إدارة التوريد أن قطاع الخدمات الأمريكي لم يسجل نموًا كبيرًا في مايو مع تباطؤ الطلبات الجديدة، مما دفع مؤشر الأسعار الذي تدفعه الشركات لشراء المدخلات إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات، مما قد يساعد الولايات المتحدة. الاحتياطي الفيدرالي في معركته ضد التضخم.

أظهرت بيانات مكتب الإحصاء الأمريكي تباطؤ نمو طلبيات المصانع بنسبة 0.4٪ في أبريل على أساس شهري، بعد ارتفاعها بنسبة 0.6٪ في مارس، مقارنة بالتقديرات التي تشير إلى زيادة بنسبة 0.5٪.

كما تباطأ نمو نشاط الخدمات في الولايات المتحدة بسبب تراجع الطلب، حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات الخدمي في مايو إلى 50.3 نقطة على أساس شهري، بعد تباطؤ نمو الطلبات الجديدة إلى 52.9 نقطة مقارنة بالشهر السابق، بحسب إلى مسح أجراه معهد إدارة التوريد.

وفقًا لأداة تتبع الفائدة الفيدرالية على موقع “Investing Saudi Arabia”، يتوقع المتعاملون بنسبة 81.7٪ أن يبقي البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه الخاص بالسياسة النقدية في 13-14 يونيو.

عادة ما تنخفض جاذبية الذهب التي لا تدر عائدًا في ظل ارتفاع أسعار الفائدة.

ماذا يتوقع المحللون

قال محلل السوق في IG، Yip John Rong “موقف الاحتياطي الفيدرالي المعتمد على البيانات سيعني أن توقعات أسعار الفائدة قد تشهد تقلبات كبيرة بسبب حساسيتها العالية للبيانات الاقتصادية الواردة، حيث لا تزال الأسواق تنتظر صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي. في مايو الأسبوع المقبل. ».

وأضاف رونج “لكن السرد المتغير باستمرار حول ارتفاع سعر الفائدة النهائي والجدول الزمني لخفض أسعار الفائدة يمكن أن يحد من الاتجاه الصعودي في أسعار الذهب في الوقت الحالي، حتى يتم توفير مزيد من الوضوح حول هذا الأمر”.

قال المحلل الفني لرويترز وانج تاو إن الذهب الفوري قد يعيد اختبار الدعم عند 1938 دولارًا للأونصة، حيث يبدو أن الارتداد من هذا المستوى ينتهي بمقاومة عند 1964 دولارًا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *