عاجل التضخم في مصر يقفز لـ 18.7%.. الأعلى منذ 2017 عندما تم تحرير الجنيه


قبل أيام قليلة من اجتماع صندوق النقد الدولي الذي سيعقد في السادس عشر من الشهر الجاري بشأن حصول مصر على القرض، أشارت بيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية سجل 18.7٪ في نوفمبر. مقارنة بـ 16.2٪ في نوفمبر. اكتوبر.

والمعدل المسجل اليوم هو الأعلى منذ ديسمبر 2017، عندما سجل 21.9٪، بعد شهر من تحرير البنك المركزي المصري الجنيه المصري في نوفمبر 2017.

إلا أن ارتفاع التضخم قد يؤدي إلى ضغوط على البنك المركزي المصري لرفع أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل في 22 ديسمبر، خاصة في ظل تنامي التوقعات بشأن تحرير جديد لسعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية بالتزامن مع اجتماع صندوق النقد الدولي.

تحديد الأيام

  • 16 ديسمبر، جلسة لمناقشة حصول مصر على قرض بقيمة 3 مليارات دولار

  • 22 ديسمبر، اجتماع البنك المركزي المصري لمناقشة أسعار الفائدة

الجنيه أمس

سجل سعر الصرف في البنك المركزي استقرارا عند مستويات 24.6625 جنيه للبيع ومستويات 24.5759 جنيه للشراء.

كشفت شاشة أسعار البنوك الوطنية والبنك الأهلي وبنك مصر عن مستويات 24.59 جنيه للبيع ومستويات 24.54 جنيه للبيع.

وفي البنوك الخاصة، سجل سعر الدولار، خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مستويات 24.65 دولاراً للبيع و 24.62 دولاراً للشراء.

الدولار في السوق السوداء

تجاوزت أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه مستويات 31 جنيها للدولار في السوق السوداء، مشيرة إلى أن أسعار العملات في السوق الموازية غير مستقرة وتخضع للحجم والمصدر، بحسب تقارير إعلامية.

يعتقد خبراء السوق أن ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء قد يؤدي إلى حركة جديدة في البنوك، حتى يصل سعر الدولار إلى قيمته الحقيقية أمام الجنيه.

تجرم الحكومة المصرية تداول العملات المختلفة خارج البنوك وشركات الصرافة، فيما يعرف بالسوق السوداء، أو السوق الموازية، وتفرض عقوبات قاسية على هذه الممارسات.

قال الخبير المصرفي هاني جنينة، في وقت سابق، إن السوق السوداء بعد قرار التعويم 2016 لم تختف حتى الربع الأول من عام 2017، وبالتالي هناك تشابه كبير بين السيناريوهين.

توقع الخبير والمحلل الاقتصادي هاني جنينة أن يشهد الدولار ارتفاعا طبيعيا خلال الفترة المقبلة ليتجاوز حاجز 25 جنيها لكنه سيعود للتراجع مرة أخرى مع استلام الدفعة الأولى لمصر من العالمية. صندوق النقد الدولي.

احتياطي نقدي

ارتفع صافي احتياطيات مصر من العملات الأجنبية في نوفمبر الماضي بنحو 121 مليون دولار، بزيادة للشهر الثالث على التوالي.

ارتفع الاحتياطي النقدي إلى 33.532 مليار دولار، بحسب بيان صادر عن البنك المركزي المصري. وبحسب بيانات البنك المركزي، ارتفع الاحتياطي النقدي بمقدار 213 مليون دولار مقارنة بشهر أكتوبر.

وأشار البنك المركزي إلى ارتفاع قيمة احتياطيات النقد الأجنبي إلى 7.078 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2022 مقارنة بـ 6.612 مليار دولار نهاية أكتوبر الماضي.

وبلغت قيمة العملات الأجنبية المدرجة في الاحتياطي النقدي نحو 26.444 مليار دولار نهاية نوفمبر الماضي، لتصل إلى 26.55 مليار دولار في أكتوبر الماضي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *