ضمت أول امرأة عربية.. مهمة خاصة لمحطة الفضاء الدولية تعود إلى الأرض


من ستيف جورمان

(رويترز) – عاد فريق من أربعة رواد فضاء، بينهم أول امرأة عربية تصل إلى المدار، بأمان إلى الأرض في نهاية مهمة بحثية استغرقت ثمانية أيام على متن محطة الفضاء الدولية.

هبطت المركبة الفضائية سبيس إكس كرو دراجون، التي تحمل رواد الفضاء الأربعة، في خليج المكسيك قبالة سواحل مدينة بنما بولاية فلوريدا، في الساعات الأولى من يوم الأربعاء بعد رحلة استغرقت 12 ساعة.

اختتمت الرحلة مهمة ثانية إلى المحطة الفضائية نظمتها وجهزت ودربتها شركة أكسيوم سبيس، وهي شركة مقرها هيوستن تم إطلاقها قبل سبع سنوات وترأسها مدير برنامج محطة الفضاء الدولية السابق في وكالة ناسا.

قاد طاقم أكسيوم 2 رائد الفضاء المتقاعد من وكالة ناسا بيجي ويتسون، 63 عامًا، والذي يحمل الرقم القياسي كأكثر رواد الفضاء الأمريكية في الفضاء بمقدار 665 يومًا خلال ثلاث بعثات طويلة إلى محطة الفضاء الدولية، والتي تضمنت عشرة مسابح في الفضاء. وهي حاليًا مديرة رحلات الفضاء المأهولة في أكسيوم.

قالت ويتسن لمراقبي المهمة بعد الهبوط “لقد كانت رحلة استثنائية، لقد استمتعنا بها حقًا”.

الأمريكي الثاني، جون شوفنر، 67 عامًا، طيار وسائق سيارات السباق ومستثمر من ألاسكا.

أما السعوديان فهما علي القرني، 31 عاما، طيار مقاتل في سلاح الجو الملكي السعودي، وريانة برناوي، 34 عاما، عالمة الطب الحيوي المتخصصة في أبحاث الخلايا الجذعية السرطانية.

إنهما أول رائدي فضاء من المملكة يصعدان إلى الفضاء على مركبة خاصة.

كما أن برناوي هي أول امرأة عربية تشرع في رحلة إلى مدار الأرض وأول امرأة سعودية تصعد إلى الفضاء، وهو إنجاز جاء بعد خمس سنوات فقط من حصول المرأة في المملكة على حق قيادة السيارات في يونيو 2022.

* العرب يغزون الفضاء

في أغسطس 2022، أصبحت سارة صبري أول امرأة عربية وأول مصرية تطير إلى الفضاء في رحلة قصيرة شبه مدارية أرسلتها شركة بلو أوريجين للسياحة الفضائية التابعة لجيف بيزوس.

تزامنت إقامة القرني وريانة في محطة الفضاء الدولية مع وجود الإماراتي سلطان النيادي عضو طاقم (المهمة 69)، وهي المرة الأولى التي يتواجد فيها ثلاثة رواد فضاء عرب على متن المحطة معًا.

تعد مهمة أكسيوم 2، التي تم إطلاقها في 21 مايو، هي الأحدث في سلسلة رحلات فضائية ممولة برأس مال استثماري خاص وركاب أثرياء بدلاً من أموال دافعي الضرائب، حيث تسعى ناسا إلى توسيع مدى وصول الرحلات التجارية إلى مدار أرضي منخفض.

وزودت شركة SpaceX، التي أسسها Elon Musk، مالك Twitter والرئيس التنفيذي لشركة Tesla (NASDAQ ) لتصنيع السيارات الكهربائية، المهمة بصاروخ Falcon 9 وكبسولة الطاقم التي نقلت فريق Axiom من وإلى المدار.

أتاحت وكالة ناسا موقع الإطلاق في مركز كينيدي للفضاء التابع لها في كيب كانافيرال، فلوريدا، لإقلاع الرحلة، وتولت مسؤولية طاقم أكسيوم أثناء إقامتهم على متن محطة الفضاء الدولية، التي تدور على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *