شهية المخاطرة تشهد تحركات متباينة للغاية بالتداولات، فما أهم الأسباب


Arabictrader.com – تعافت الرغبة في المخاطرة إلى حد ما خلال تعاملات يوم الاثنين، مدعومة ببعض التطورات الاقتصادية المهمة، بقيادة تبديد المخاوف بشأن تداعيات انهيار البنوك العالمية، مع إعلان مجموعة UBS Group AG السويسرية (SIX ) اليوم الانتهاء من الاستحواذ على نظيره المتعثر Credit Suisse ؛ إغلاق أكبر اندماج مصرفي منذ أزمة عام 2008، الأمر الذي عزز بشكل واضح الرغبة في المخاطرة خلال تداول البورصة العالمية اليوم.

من ناحية أخرى، شهدت الرغبة في المخاطرة تجاه مجموعة من السلع والعملات انخفاضًا حادًا في ظل بعض التطورات الاقتصادية المهمة، والتي يمكن مناقشة أبرزها على النحو التالي

الرغبة في المخاطرة وأسواق الأسهم

من الواضح أن معنويات المستثمرين تجاه المخاطرة قد انتعشت خلال تداول سوق الأسهم العالمية. فيما يتعلق بأداء الأسهم الأمريكية ؛ ارتفع المؤشر 600 بنسبة 0.25٪ ليستقر بالقرب من مستوى 461.14 نقطة، مدعوماً بالتطورات الإيجابية المتعلقة بقضية Credit Suisse وتعزيز ثقة المستثمرين في قدرة الجهات الرقابية الأوروبية على احتواء الأزمة المصرفية العالمية التي اندلعت منذ آذار (مارس) الماضي في. الولايات المتحدة وسويسرا.

وفيما يتعلق بالأسهم الأمريكية، فقد ارتفعت، مع تقوية توقعات السوق بأنها ستثبت سعر الفائدة خلال اجتماعها الأربعاء المقبل للمرة الأولى منذ يناير 2022، الأمر الذي سينعكس إيجابًا على أداء الأسهم الأمريكية.

الرغبة في المخاطرة والذهب

تعززت الرغبة في المخاطرة تجاه العقود كتحوط ضد التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين، حيث اتهمت وزارة التجارة في الصين اليوم السلطات في الولايات المتحدة بممارسة الإكراه والإكراه الاقتصادي ضد دول أخرى، معربة عن معارضة الصين. لقرار وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة بشأن الشركات الصينية المحلية، وهو ما دعم الطلب على الذهب كملاذ آمن في أوقات الأزمات والاضطرابات.

الشهية للمخاطر والنفط

تعرضت الرغبة في المخاطرة لأضرار جسيمة خلال تعاملات اليوم، مع مخاوف بشأن نقص إمدادات النفط في الأسواق، حيث أفادت رويترز أن أرامكو السعودية (تداول ) أبلغت 5 من عملائها في شمال آسيا بأنها ستلتزم بالتوريد. كافة الكميات المتعاقد عليها من النفط خلال شهر تموز. التالي، خاصة وأن المملكة العربية السعودية أعلنت الأسبوع الماضي عن نيتها خفض إنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميًا إلى 9 ملايين برميل فقط.

الرغبة في المخاطرة والدولار الأمريكي

تراجعت الرغبة في المخاطرة بشكل كبير خلال تداول الدولار الأمريكي، حيث تأثر الدولار بتوقعات المستثمرين المتزايدة بشأن تثبيت مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة في اجتماعه يوم الأربعاء المقبل، مما أدى إلى إحجام واضح عن الطلب على العملة الخضراء خلال تعاملات اليوم.

كيف تأثرت أسعار السلع والعملات بتطورات الرغبة في المخاطرة

الرغبة في المخاطرة والذهب ارتفعت الأسعار بالقرب من مستوى 1،962.06 دولار للأوقية بنسبة 0.06٪. وبالمثل، ارتفع تسليم أغسطس عند مستوى 1،977.70 نقطة تقريبًا، بزيادة قدرها 0.03٪.

الإقبال على المخاطرة والدولار الأمريكي انخفض الدولار الأمريكي بنسبة 0.08٪ ليستقر بالقرب من مستوى 103.48 نقطة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *