شهية المخاطرة تتعرض لضغوطات شديدة بتداولات اليوم، فما السبب


Arabictrader.com – تراجعت الرغبة في المخاطرة بشكل كبير في تعاملات اليوم الثلاثاء، على الرغم من توصل القادة السياسيين في الولايات المتحدة إلى اتفاق مبدئي بشأن مسألة سقف الديون، الأمر الذي أدى إلى تهدئة المخاوف من تكبد الولايات المتحدة خسائر اقتصادية ومالية غير مسبوقة، والتي قد يكون لها تأثير إيجابي على معنويات المستثمرين.

ومع ذلك، وفقًا لبعض الأخبار الواردة اليوم، قد لا يوافق بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي على تمرير الاتفاق الأولي الذي توصل إليه رئيس الولايات المتحدة وزعيم الأغلبية في مجلس النواب كيفن مكارثي، حيث أفادت وكالة رويترز أن عددًا قليلاً من النواب الجمهوريين اليمينيين المتشددون قد وافقوا على ذلك. أوضحت أنهم سيعارضون الاتفاقية، مما ساهم في تعزيز الضغوط على معنويات المستثمرين تجاه المخاطرة في تعاملات اليوم.

فيما يلي أهم التطورات التي أثرت على تحركات الرغبة في المخاطرة تجاه أهم السلع والعملات

الرغبة في المخاطرة وأسواق الأسهم

تباينت حركات الرغبة في المخاطرة أثناء تداول أسواق الأسهم العالمية، وخاصة الأسواق الأمريكية والأوروبية. فيما يتعلق بأداء الأسهم الأوروبية ؛ وتراجع المؤشر 600 بنسبة طفيفة جدا بلغت 0.04٪ ليستقر قرب مستوى 460.69 نقطة متأثرا بتراجع مؤشرات الأسهم الفرنسية والبريطانية أثناء التعاملات مع صدور بعض البيانات التي أفاد بها أعضاء المركزي الأوروبي. وهو البنك الذي رفع توقعات السوق بأن البنك لن يخفض أسعار الفائدة هذا العام.

أما بالنسبة للأسهم الأمريكية، فقد انتعش أداء العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بقوة في التداول، وقادت شركة NVIDIA الأمريكية هذه الارتفاعات، حيث أعلنت الشركة الرائدة في صناعة التكنولوجيا العالمية عن بعض التطورات فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي، مما أدى إلى ارتفاع حصة الشركة، مسجلاً 402.51 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد في معاملات ما قبل السوق.

الرغبة في المخاطرة والدولار الأمريكي

تراجعت الرغبة في المخاطرة خلال تداول الدولار الأمريكي اليوم، مع تزايد توقعات الأسواق بأن اتفاقية رفع سقف الديون قد لا تتم الموافقة عليها من قبل البرلمان، مما يعني أن مخاطر التخلف عن السداد لا تزال تلوح في الأفق، إلى جانب تراجع عوائد 10 سنوات. نتيجة لانخفاض الطلب على السندات الأمريكية، يحجم المستثمرون عن شراء الدولار.

الرغبة في المخاطرة والذهب

انتعشت الرغبة في المخاطرة بقوة خلال تعاملات اليوم، حيث استفاد المعدن الأصفر من انخفاض الدولار الأمريكي. في كثير من الحالات، يؤدي انخفاض الدولار الأمريكي إلى زيادة الطلب على الذهب المقوم بالعملة الأمريكية، بالإضافة إلى الأنباء الواردة حول احتمال أن تواجه اتفاقية سقف الديون الأولية معارضة شديدة من الجمهوريين اليمينيين، والتي سلط الضوء على المخاطر قبل الوصول إلى الحد الأقصى في غضون أيام قليلة.

كيف تأثرت أسعار السلع والعملات بتطورات الرغبة في المخاطرة

الإقبال على المخاطرة والدولار الأمريكي تراجع الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، بنسبة 0.18٪ ليستقر بالقرب من مستوى 104.02 نقطة.

الرغبة في المخاطرة والذهب ارتفعت العقود الفورية للذهب بنحو 0.50٪، لتسجل حوالي 1.955.47 دولار للأوقية، وأيضًا ارتفعت بنحو 0.52٪، ليستقر بالقرب من مستوى 1.973.30 دولار للأوقية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *