ستاندرد اند بورز تخفض تصنيف روسيا إلى CC لمخاطر التخلف عن سداد ديون


(رويترز) – خفضت وكالة التصنيف ستاندرد آند بورز يوم الخميس تصنيف روسيا من -CCC إلى CC، حيث أبلغت موسكو عن صعوبات في تلبية مدفوعات الديون على السندات المقومة بالدولار في 2023 و 2043.

وقالت وكالة التصنيف إن مشاكل المدفوعات الروسية ناجمة عن العقوبات الدولية بسبب غزو أوكرانيا. خفضت العقوبات احتياطيات موسكو من النقد الأجنبي وقيدت وصولها إلى النظام المالي العالمي.

وقالت الوكالة “على الرغم من أن تصريحات وزارة المالية الروسية توحي لنا بأن الحكومة لا تزال تحاول تحويل المدفوعات إلى حاملي السندات، فإننا نعتقد أن مدفوعات خدمة الدين على السندات الروسية المستحقة في الأسابيع القليلة المقبلة قد تواجه صعوبات فنية مماثلة”.

أشارت وكالتا التصنيف فيتش وموديز أيضًا إلى مخاوف بشأن قدرة روسيا على الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالديون عندما خفضت تصنيف البلاد بعدة درجات في وقت سابق من هذا الشهر.

ومما زاد من تفاقم مشاكل ديون موسكو، أن الإعفاء الذي يسمح حاليًا لمواطني الولايات المتحدة أو المقيمين فيها بتلقي مدفوعات على الديون والأسهم الروسية سينتهي في 25 مايو.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية).

توضيح المخاطر تود Fusion Media تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة آنية وليست دقيقة. لا يتم توفير جميع العقود مقابل الفروقات (الأسهم والمؤشرات والعقود الآجلة) وأسعار الفوركس من قبل البورصات ولكن من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن سعر السوق الفعلي، مما يعني أن الأسعار إرشادية وليست مناسبة لأغراض التداول. لذلك لا تتحمل Fusion Media أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

لن تتحمل Fusion Media أو أي شخص مشارك مع Fusion Media أي مسؤولية عن الخسارة أو الضرر نتيجة الاعتماد على المعلومات بما في ذلك البيانات والاقتباسات والرسوم البيانية وإشارات الشراء / البيع الواردة في هذا الموقع. يرجى أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، فهي واحدة من أكثر أشكال الاستثمار خطورة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *