رواد فضاء صينيون يعودون إلى الأرض بعد مهمة “ناجحة” دامت ستة أشهر


بكين (رويترز) – أفاد تلفزيون الصين المركزي أن ثلاثة رواد فضاء صينيين هبطوا على الأرض يوم الأحد على متن كبسولة العودة لمركبة الفضاء شنتشو -14 منهين بذلك مهمة استغرقت ستة أشهر في محطة الفضاء الصينية.

كان رواد الفضاء الثلاثة، القائد تشين دونغ، الرائد ليو يانغ وزميله كاي زويزيه، يشرفون على الامتداد النهائي المحوري لبناء المحطة الفضائية، التي اكتملت في نوفمبر. قالوا جميعًا في تسجيل صوتي بثه تلفزيون الصين المركزي إنهم شعروا بالرضا بعد الهبوط.

أفاد التلفزيون أن الكبسولة هبطت في موقع هبوط دونغفنغ في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمال الصين في الساعة 809 مساء بالتوقيت المحلي (1209 بتوقيت جرينتش). وأعلن موظفو وكالة الفضاء أن المهمة بأكملها، التي بدأت في 5 يونيو، كانت “نجاحًا تامًا”.

وقال تلفزيون الصين المركزي إن العاملين في موقع الهبوط سحبوا الطاقم المنهك واحدا تلو الآخر، وبحلول الساعة التاسعة مساء، خرج الثلاثة بسلام من الكبسولة.

وصل طاقم جديد من ثلاثة رواد فضاء صينيين إلى المحطة على متن مركبة الفضاء شنتشو -15 يوم الأربعاء لتولي المهمة.

تمثل المحطة إنجازًا كبيرًا في برنامج الفضاء الصيني المأهول الذي بدأ قبل ثلاثة عقود وتمت الموافقة عليه لأول مرة في عام 1992. كما تمثل بداية إقامة الصين الدائمة في الفضاء.

بدأ بناء المحطة في أبريل من العام الماضي بإطلاق أول وأكبر وحداتها الثلاث، تيانخه، كمقر إقامة لرواد الفضاء الزائرين.

(إعداد محمد أيسم للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *