رسالة دكتوراه تتوصل في نتائجها أن البورصة المصرية غير معبرة عن الاقتصاد 


حصل الزميل صلاح الدين عبد الله رئيس تحرير جريدة الوفد على درجة الدكتوراه المهنية DBA في إدارة الأعمال من كلية التجارة وإدارة الأعمال – جامعة حلوان في أطروحة بعنوان التقييم. دور البورصة في التعبير عن حالة الاقتصاد المصري “.

تم تشكيل لجنة التقييم والحكم من أ.د. عادل محمد زايد – أستاذ إدارة الأعمال – كلية التجارة – جامعة القاهرة – رئيس مجلس الإدارة، والأستاذة الدكتورة أماني عبد العزيز فاخر – أستاذ الاقتصاد الدولي بكلية التجارة و ادارة اعمال جامعة حلوان – مشرف الاستاذ الدكتورة ايمان حسن علي استاذ الاقتصاد – كلية التجارة وادارة الاعمال – جامعة حلوان – عضوا.

هدفت الدراسة إلى تقييم دور البورصة في التعبير عن حالة الاقتصاد، بالإضافة إلى تطوير رؤية كاملة للبورصة المصرية وتاريخ البورصة المصرية.

وخلصت الدراسة إلى أن العلاقة بين معدل التضخم والقيمة السوقية للأسهم والمؤشر العام لسوق الأوراق المالية هي علاقة عكسية، وهو ما يتضح عمليا، نتيجة أن معظم المتعاملين في السوق على أساس يومي. أساس هم صغار المستثمرين، أي أن أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة، وارتفاع معدل التضخم يدفعهم لمحاولة تصفية محافظهم الاستثمارية لتعويض ارتفاع أسعار السلع والخدمات داخل المجتمع، وهو ما يتوافق مع النظرية الاقتصادية. .

وخلصت النتائج أيضًا إلى أن سوق الأوراق المالية ليس انعكاسًا حقيقيًا للاقتصاد الكلي

اقترحت الدراسة عدد من التوصيات التي من شأنها أن تسهم في تحسين وتطوير الأسواق المالية، ومنها

السعي لتوفير البيئة والأجواء المناسبة لتطوير أسواقها المالية.

تتطلب شعبية الأسواق المالية توافر المعلومات الموثوقة الضرورية حتى يتمكن المستثمرون من اتخاذ قرارات عقلانية وسليمة.

نشر الوعي الادخاري في المجتمع.

تمكين الأسواق المالية من لعب دورها على أكمل وجه.

– سرعة استجابة هذه الأسواق للمتغيرات المحلية والأجنبية. حيث تلعب دورًا استراتيجيًا مهمًا في عملية التنمية الاقتصادية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *