حصري-مصادر خطر الطائرات المسيرة يضطر روسيا لوقف صادرات غاز البترول المسال من ميناء بالبحر الأسود


موسكو (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز يوم الجمعة إن ميناء تامان الروسي على البحر الأسود يستعد لتعليق صادرات الغاز الطبيعي المسال شديد الانفجار بسبب مخاوف من هجمات بطائرات مسيرة.

تعرضت روسيا لهجمات متكررة في الأسابيع الأخيرة وعانت من عمليات توغل كبيرة عبر الحدود وهجمات بطائرات مسيرة على مناطق من بينها موسكو ومصافي النفط في جنوب البلاد ومستودع وقود بالقرب من جسر استراتيجي يربط بين البر الرئيسي الروسي وشبه جزيرة القرم.

وتقول روسيا إن أوكرانيا تقف وراء الهجمات، بما في ذلك تلك التي استهدفت الكرملين الشهر الماضي. وتنفي كييف أي ضلوع لها في الهجمات.

أعلن مشغلو السكك الحديدية في روسيا وكازاخستان بالفعل عن خطط لتقييد شحنات البضائع إلى ميناء تامان، الذي يتم منه تصدير حوالي 7.5 في المائة من جميع غاز البترول المسال الروسي.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة بشكل مباشر على الأمر لرويترز، تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسية الأمر، إن شركة تامان ستعلق شحنات غاز البترول المسال، المعروف أيضا باسم البروبان والبيوتان، بسبب طبيعته المتفجرة.

وقال أحد المصادر “بعد كل هذه الهجمات (بطائرات بدون طيار) ستعلق تامان شحن غاز البترول المسال لأنه خطير والغاز شديد الانفجار”.

ولم تحدد المصادر متى سيتوقف الميناء عن شحن الغاز وقالت إن المخزونات الحالية سيتم شحنها أولا.

وقال مصدران إن عمليات شحن الغاز في مجمع تامان للشحن، الذي تبلغ طاقته 20 مليون طن من البضائع سنويا، سيتم تعليقها إلى أجل غير مسمى.

وأوضحت المصادر أن المجمع يعمل حاليا على شحن مخزونات الغاز البترولي المسال في الميناء.

وقال أحد المصادر “سيمنعونه”. وقالت مصادر أخرى في السوق إنها تدرس مسارات أخرى لتصدير غاز البترول المسال من روسيا، بما في ذلك بولندا والصين.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير أيمن سعد مسلم)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *