بلومبرغ تكشف عن دعم خليجي هائل لتركيا عبر أرامكو.. والليرة تتخطى 21 أمام الدولار


تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار الأمريكي، حيث كسرت مستوى 21 ليرة مقابل الدولار خلال فترة قصيرة من تداول يوم الجمعة.

وصلت العملة التركية إلى مستوى 21.1652 مقابل الدولار، لكنها قلصت خسائرها، لتتراجع الآن إلى المستوى 20.8769، بنسبة 0.32٪.

فيما تنخفض الليرة بنسبة 0.8٪ إلى 22.5726.

يأتي ذلك بالتزامن مع ما أفادت وكالة “بلومبيرج” الأمريكية بأن شركة أرامكو السعودية (تداول ) اجتمعت مع عدد من المقاولين الأتراك هذا الأسبوع لمناقشة مشاريع محتملة بقيمة 50 مليار دولار في المملكة، مما يشير إلى تحسن العلاقات بين تركيا. وتركيا.

الخليج يدعم تركيا

ونقلت “بلومبيرج” عن رئيس نقابة المقاولين الأتراك إردال إرين، قوله إن أرامكو السعودية تسعى لاستقطاب أكبر عدد من المقاولين الأتراك في مشاريعها، مبينة أنها تخطط لمشاريع البنية التحتية ومصافي النفط وخطوط الأنابيب والمجمعات الإدارية.، بقيمة إجمالية تصل إلى 50 مليار دولار.

وبحسب التقرير الذي نشرته الوكالة أمس الخميس، التقى ممثلو شركة النفط السعودية مع مدراء تنفيذيين من نحو 80 شركة مقاولات في ورش بالعاصمة التركية أنقرة يومي الثلاثاء والأربعاء 30 و 31 مايو بهدف التأهيل. منهم لتنفيذ المشاريع المخطط لها حتى عام 2025.

قبل فوزه في الانتخابات، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن دول الخليج أرسلت مؤخرًا حزم تمويلية إلى تركيا، الأمر الذي ساعد لفترة وجيزة في تخفيف الأعباء عن البنك المركزي التركي والأسواق، وتابع أنه ينوي لقاءه. قادة تلك الدول ونشكرهم بعد جولة الاعادة. الانتخابات الرئاسية.

في ذلك الوقت، لم يذكر أردوغان، الذي يسعى لتمديد فترة حكمه التي استمرت عقدين في تصويت يوم الأحد، البلدان أو يحدد متى أو مقدار التمويل الذي وصل إلى تركيا.

واعتبر رئيس اتحاد المقاولين الأتراك أن المشاريع الجديدة التي ستمنحها أرامكو لهم ستكون “شريان حياة” للمقاولين الأتراك، مشيرا إلى أنهم عانوا كثيرا وتأثر عملهم بالحرب بين روسيا وأوكرانيا، تراجعت المشاريع التي تدعمها الحكومة مؤخرًا، خاصة بعد الزلزال.

التضخم سينخفض

قال الرئيس رجب طيب أردوغان في خطاب فوزه بعد فوزه في جولة الإعادة الرئاسية يوم الأحد، إن التضخم هو القضية الأكثر إلحاحًا في البلاد، مضيفًا أنه سيتراجع بعد خفض سعر الفائدة إلى 8.5 في المائة من 19 في المائة قبل عامين.

وقال أردوغان لمؤيديه في قصره في أنقرة “نبني اقتصادًا يركز على الاستثمار والتوظيف مع فريق إدارة مالية ذا سمعة دولية”.

العجز يزداد سوءا

قالت وزارة التجارة التركية يوم الجمعة إن العجز التجاري للبلاد زاد بنسبة 18.8 بالمئة على أساس سنوي إلى 12.66 مليار دولار في مايو، وارتفع نحو 30 بالمئة في الأشهر الخمسة الأولى من العام.

وقالت الوزارة في بيان إن الصادرات زادت 14.4 بالمئة إلى 21.65 مليار دولار في مايو بينما زادت الواردات 16 بالمئة إلى 34.31 مليار دولار.

وانخفضت واردات تركيا من الطاقة بنسبة 23.6 بالمئة على أساس سنوي إلى 5.3 مليار دولار في الفترة نفسها، وارتفعت واردات الذهب بنسبة 114.1 بالمئة على أساس سنوي إلى 3 مليارات دولار في مايو.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *