برنامج فرنسي نيمار في “حالة مؤسفة تصل إلى حد السكر”


قال دانييل ريولو، الصحفي في راديو مونت كارلو، إن اللاعب البرازيلي نيمار “بالكاد يتدرب” خلال تصريحات لبرنامج “أفتر فوت” الذي يبث على قناة آر إم سي. وتحدث ريولو عن الموقف الذي وصل إليه باريس سان جيرمان بشكل عام، ونيمار بشكل خاص، منذ خسارته أمام ريال مدريد في إياب نهائي دوري أبطال أوروبا، وخروج البطولة. وأكد ريولو أن نيمار في “حالة مؤسفة تصل إلى حد السكر”، داعيا النادي الفرنسي إلى التخلص منه بعد أن أصبح دوره سلبيا في الملعب وفي غرفة الملابس. وانتقد ريولو اهتمام نيمار بحياته الشخصية أكثر من الاستاد، قائلاً “مشجعو باريس غير مهتمين بعرض قطع منزل نيمار على نتفليكس”. تلقى نيمار أكبر قدر من الغضب من جماهير باريس سان جيرمان بعد مغادرته دوري أبطال أوروبا، حيث أمطرت عليه الجماهير بالإهانات خلال مباراتي بوردو وموناكو. ظهر نيمار متأثرًا بخروجه من دوري أبطال أوروبا وهجوم الجماهير عليه وعلى رفيقه ميسي، حيث نشر على إنستغرام، “في الحياة علينا أن نمر بأوقات عصيبة، لكن السر يكمن في عدم فقدان الثقة في”. الله!!! لا تيأس أبدا.” وتطرق ريولو إلى أزمة غرفة الملابس في باريس سان جيرمان، مشيرا إلى أنها بلا قائد، وأن هناك شقاقا كبيرا بين لاعبين من أمريكا الجنوبية (نيمار وميسي ودي ماريا وإيكاردي) والفرنسيين. – النظراء الناطقون (مبابي، حكيمي). أفادت تقارير فرنسية أن باريس سان جيرمان لا يفكر في التخلص من مدربه ماوريسيو بوكيتينو في الوقت الحالي حيث سيتم اتخاذ قرار بشأنه نهاية الموسم. وتشير التقارير إلى أن الإيطالي أنطونيو كونتي والفرنسي زين الدين زيدان هما الأقرب إلى خلافة بوكيتينو، حيث ظهر المخضرم أرسين فينجر في الصورة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *