بايدن متفائل بخصوص أزمة سقف الدين ووزارة الخزانة تحذر مع قرب الموعد النهائي


واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن ومفاوض جمهوري يوم الجمعة إنهما يعملان على اتفاق لرفع سقف الدين الحكومي الأمريكي البالغ 31.4 تريليون دولار بعد أن حذرت وزارة الخزانة الأمريكية من أن التخلف عن السداد في الخامس من يونيو حزيران يلوح في الأفق دون اتخاذ إجراء.

يتفاوض الجانبان منذ أسابيع على اتفاقية لرفع حد الاقتراض للحكومة الفيدرالية، حيث يضغط الجمهوريون أيضًا من أجل إجراء تخفيضات شديدة في الإنفاق.

بدون اتفاق، قد تواجه الولايات المتحدة تقصيرًا مع تداعيات كارثية.

وقال بايدن للصحفيين “الأمور تبدو جيدة وأنا متفائل.”

وقال النائب الجمهوري باتريك ماكهنري إنه يتفق مع تعليقات بايدن، لكنه حذر من أن المفاوضات لم تنته بعد.

أدلى الاثنان بتصريحاتهما بشكل منفصل بعد وقت قصير من قول وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين إن الحكومة لن تتمكن من العثور على الأموال اللازمة لدفع فواتيرها بحلول الخامس من يونيو.

يناقش المفاوضون صفقة من شأنها أن ترفع الحد الأقصى لمدة عامين، لكنها تظل على خلاف حول ما إذا كان سيتم تشديد متطلبات العمل لبعض برامج مكافحة الفقر.

وذكرت شبكة سي إن إن أن رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفين مكارثي غادر مبنى الكابيتول يوم الجمعة بعد مؤتمر عبر الهاتف أخبر فيه أحد كبار مساعديه الجمهوريين أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق.

يجب أن تحظى أي صفقة بالموافقة في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون ومجلس الشيوخ الذي يقوده الديمقراطيون قبل أن يوقع بايدن عليها لتصبح قانونًا، وهي عملية قد تستغرق أكثر من أسبوع.

وقال مسؤول أمريكي إن المفاوضين توصلوا إلى اتفاق مبدئي من شأنه أن يحد من الإنفاق على العديد من البرامج الحكومية العام المقبل.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *