انحسار شهية المخاطرة مجددا على خلفية تطورات أزمة أوكرانيا


Arabictrader.com – أبدى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان رأيه في موضوع المفاوضات بين أوكرانيا وروسيا، معتقدًا أن روسيا تتظاهر فقط بالتفاوض مع أوكرانيا، ولا تسعى إلى حلول حقيقية أو تسوية.

وهو ما أثر بالتالي على معنويات المتداولين والمستثمرين خلال تعاملات اليوم، لتتراجع الرغبة في المخاطرة مرة أخرى، بعد التراجع على أمل أن تتوصل روسيا وأوكرانيا إلى حل وسط حقيقي للأزمة الحالية.

تأثرت الرغبة في المخاطرة في أسواق السلع والعملات والأوراق المالية بشكل سلبي خلال تعاملات الخميس، وفيما يلي ظواهر تراجع الرغبة في المخاطرة على مدار تداولات اليوم في مختلف الأسواق

يرتفع عند مستويات 1950 للأونصة

حقق الذهب ارتفاعا قويا خلال تداولات اليوم الخميس، فور صدور رفع طفيف للغاية لسعر الفائدة، بالإضافة إلى استمرار العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا ونفي المسؤولين في روسيا التوصل إلى اتفاق وثيق بين البلدين. الجانبين مما عزز الطلب على الذهب.

وارتفع الذهب مستغلا تصريحات المتحدث باسم الكرملين الروسي، التي نفى فيها التوصل إلى اتفاق قريبًا مع أوكرانيا. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا ليست قريبة من توقيع اتفاق بين الجانبين، مؤكدا أن العمل في هذا الشأن لا يزال مستمرا، مما عزز الطلب على الذهب كملاذ آمن.

قفزة بعد تحذيرات من وكالة الطاقة الدولية

ارتفعت أسعار النفط اليوم بأكثر من 4٪، لتستقر أسعار خام غرب تكساس الأمريكي والعقود، حاليًا بمعدل يقارب 4.96٪، لتسجل 99.75 دولارًا لبرميل النفط، وفي نفس الوقت عقود أيضًا. انخفض بنحو 4.99٪ ليسجل 102.94 دولار للبرميل. نفط .

الآثار المترتبة على الرغبة في المخاطرة على العملات والسلع

  • الرغبة في المخاطرة والمعادن ارتفعت الفضة والنحاس، خوفًا من نقص المعروض، مما أدى إلى انخفاض الرغبة في المخاطرة.
  • الرغبة في المخاطرة والنفط الخام ارتفع كلا من خام الغرب القياسي وخام برنت بشكل ملحوظ فوق مستوى 100 دولار للبرميل من النفط.
  • الإقبال على المخاطرة والدولار الأمريكي انخفض الدولار نسبيًا اليوم على الرغم من قرارات التشديد النقدي من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هذا المساء، حيث يحوم DXY حاليًا عند مستوى 98.331 نقطة، بانخفاض بنحو 0.07٪.

توضيح المخاطر تود Fusion Media تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة آنية وليست دقيقة. لا يتم توفير جميع العقود مقابل الفروقات (الأسهم والمؤشرات والعقود الآجلة) وأسعار الفوركس من قبل البورصات ولكن من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن سعر السوق الفعلي، مما يعني أن الأسعار إرشادية وليست مناسبة لأغراض التداول. لذلك لا تتحمل Fusion Media أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

لن تتحمل Fusion Media أو أي شخص مشارك مع Fusion Media أي مسؤولية عن الخسارة أو التلف نتيجة الاعتماد على المعلومات بما في ذلك البيانات والاقتباسات والرسوم البيانية وإشارات الشراء / البيع المتضمنة في هذا الموقع. يرجى أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية، فهي واحدة من أكثر أشكال الاستثمار خطورة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *