النفط يستقر فيما يقيّم المستثمرون محركات العرض والطلب


سنغافورة (رويترز) – تغيرت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات الآسيوية المبكرة يوم الخميس حيث أثقل المستثمرون مخاوف بشأن الطلب وسط تباطؤ الاقتصاد العالمي مقابل انخفاض متوقع في الإمدادات بفضل تخفيضات الإنتاج السعودية.

وبحلول الساعة 0110 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت سنتًا واحدًا إلى 76.94 للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط خمسة سنتات إلى 72.58 دولارًا للبرميل.

وسجل الخامان القياسيان زيادة بنحو 1٪ عند الاستقرار يوم الأربعاء، بدعم من خطط إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج، لكن مكاسب الأسعار ظلت محدودة بسبب ارتفاع مخزونات الوقود الأمريكية وبيانات الصادرات الصينية الضعيفة.

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء انخفاض المخزونات في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، في حين نمت مخزونات نواتج التقطير.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات البنزين ارتفعت 2.7 مليون برميل خلال الأسبوع، وهو ما يفوق توقعات المحللين، بزيادة قدرها 880 ألف برميل.

وزادت مخزونات نواتج التقطير بنحو 5.1 مليون برميل خلال الأسبوع متجاوزة توقعات المحللين بارتفاع 1.3 مليون برميل.

أثارت الزيادة الأكبر من المتوقع في مخزونات الوقود في الولايات المتحدة مخاوف بشأن الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم، خاصة وأن السفر من المتوقع أن يرتفع أكثر خلال عطلة يوم الذكرى.

في غضون ذلك، تراجعت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 451 ألف برميل خلال الأسبوع، فيما توقع المحللون زيادة قدرها مليون برميل.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *