الملاذ الآمن يستفيد بقوة من ضعف شهية المخاطرة بتداولات اليوم، فلماذا


Arabictrader.com – تراجعت الرغبة في المخاطرة بشكل كبير خلال تداولات الثلاثاء، متأثرة ببعض التطورات الاقتصادية المهمة التي شجعت تدفقات المستثمرين على الأصول والعملات الآمنة. فيما يلي نناقش أهم التطورات في معدل الرغبة في المخاطرة تجاه مجموعة من أبرز السلع والعملات

الرغبة في المخاطرة وأسواق الأسهم

تأثر أداء أسواق الأسهم العالمية بضعف الرغبة في المخاطرة في تعاملات اليوم. وبالنظر إلى أداء الأسهم الأوروبية، نلاحظ أن المؤشر 600 سجل تراجعا بنحو 0.1٪ ليستقر بالقرب من مستوى 459.51 نقطة، مع تراجع طلبيات المصانع الألمانية الجديدة لشهر مايو المنتهي بنسبة 0.4٪، وهو مؤشرا على الأضرار التي لحقت بالظروف الصناعية في أكبر اقتصادات منطقة اليورو، وهذا بدوره قد يؤثر بشدة على النمو الاقتصادي للبلاد.

أما بالنسبة للأسهم الأمريكية، فقد تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية أثناء التعاملات، وذلك استجابة لسلبية بيانات مؤشر الخدمات ISM الصادرة أمس الاثنين، والتي كشفت أن المؤشر سجل 50.3 نقطة أقل من توقعات السوق، مما يشير إلى تضرر النشاط الاقتصادي في المنطقة. الولايات المتحدة، وبالتالي الأسهم الأمريكية تأثرت. سلبا.

الرغبة في المخاطرة والأصول الآمنة

شهدت تداولات اليوم إحجام المستثمرين الواضح عن المخاطرة وتفضيل توجيه التدفقات النقدية إلى الأصول والعملات الآمنة، حيث سجل المؤشر ارتفاعاً قوياً بنسبة 0.30٪ ليستقر بالقرب من مستوى 71.67 نقطة، بالإضافة إلى الزيادة في الطلب على الفرنك السويسري، حيث ارتفع المؤشر بنسبة 0.36٪ إلى 110.39 نقطة. .

أما بالنسبة للتداول، فقد ارتفع الطلب على المعدن الأصفر بشكل واضح أثناء التداول، مستفيدًا من تراجع الطلب على العوائد الأمريكية، حيث وجد المستثمرون أن الاستحواذ على الذهب فرصة استثمارية أفضل مقارنة بالسندات الأمريكية، بالإضافة إلى تنامي التوقعات بتباطؤ في أسعار الذهب. النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، مما جعل الذهب ملاذًا آمنًا. للتحوط من الأزمات الاقتصادية.

الرغبة في المخاطرة و

تراجعت الرغبة في المخاطرة بقوة تجاه تداول النفط اليوم، نتيجة إعادة تقييم السوق لقرار أوبك بلس الصادر يوم الأحد الماضي، والذي وافق على خفض حجم إنتاج النفط الخام بمقدار 1.4 مليون برميل، اعتبارًا من بداية العام المقبل، في بالإضافة إلى موافقة أعضاء التحالف النفطي على خفض الإنتاج بمقدار 3.66. مليون برميل حتى نهاية عام 2023 الحالي، خاصة مع تحذير وكالة الطاقة الدولية من أن سوق النفط تشهد بالفعل تقلبات في الوقت الحالي وحتى نهاية العام، مؤكدة أن الأوضاع ستزداد سوءًا بعد قرار أوبك بلس الأخير. الأمر الذي أدى في النهاية إلى تراجع معنويات المستثمرين لتحمل المخاطر في عقود النفط الخام. .

كيف تأثرت أسعار السلع والعملات بتطورات الرغبة في المخاطرة

الإقبال على المخاطرة والذهب ارتفعت عقود الذهب الفورية بنسبة 0.07٪، لتستقر بالقرب من مستوى 1962.70 دولار للأوقية، وأيضاً، ارتفع تسليم أغسطس بنسبة 0.22٪، ليسجل نحو 1،978.60 نقطة.

الرغبة في المخاطرة والنفط الخام انخفضت العقود الفورية بنحو 1.38٪ لتستقر بالقرب من 75.60 دولار للبرميل. كما تراجعت عقود الخام الأمريكي بنحو 1.39٪، لتسجل نحو 70.95 دولار للبرميل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *