“الشيوخ” يوافق نهائيًا على خطة التنمية الاقتصادية للعام 2023-2024


وافق مجلس الأعيان، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، خلال جلسته العامة اليوم الاثنين، على مشروع قانون نهائي بالموافقة على خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 2023-2024 والتأشيرات والملاحق والجداول الزمنية.

وتضمن مشروع القانون زيادة إجمالي الموارد المقدرة بأسعار السوق الحالية لتصل إلى 15128 مليار جنيه وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بأسعار السوق الحالية إلى 11842.1 مليار جنيه بمعدل نمو حقيقي 4.1٪.

وأكد تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والاستثمارية بمجلس الشيوخ أن هذه الخطة للسنة الثالثة على التوالي جاءت لتعبر عن مؤشرات إجمالية تأثرت باستمرار تداعيات الأزمات العالمية المتتالية والتحديات الجيوسياسية، لا سيما الروسية الأوكرانية. الأزمة التي ركزت عليها الخطة بشكل خاص وعكست مدى تأثر الظروف الاقتصادية والاجتماعية بها. وبطريقة غير مسبوقة.

وتضمن التقرير عددا من التوصيات من بينها مطالبة الحكومة عبر أجهزتها وهيئاتها المتخصصة بوضع خطة استثمارية واضحة ومستقرة على المستويين القطاعي والجغرافي لتحديد أولويات المشاريع الاستثمارية الخاصة المستهدفة بما يتماشى مع. السياسة العامة للدولة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأنظمة الاستثمار المطبقة.

كما دعا الحكومة، من خلال أجهزتها وهيئاتها المتخصصة، إلى وضع خطة إصلاح إستراتيجية تفصيلية محددة تتعلق بالإطار العام للإصلاح التشريعي والإداري والمؤسسي لبيئة الاستثمار على المستوى العام والقطاعي والجغرافي، وتطوير خطة عمل تنفيذية لتنفيذ كل من خطة الاستثمار وخطة الإصلاح الاستراتيجي، واعتمادها من قبل المجلس الأعلى للاستثمار في أسرع وقت ممكن. في أقرب وقت ممكن وفقا لأحكام قانون الاستثمار.

كما أوصى بتسريع وتيرة خدمات الحكومة الإلكترونية في مختلف المجالات الخدمية والإنتاجية بما يواكب ما تقدمه الدول الأخرى الجاذبة للاستثمار، بهدف القضاء بسرعة على البيروقراطية وتسهيل الأعمال والعمل على تطبيق المبادئ. من الحوكمة والإفصاح.

ودعت اللجنة إلى وضع برنامج تنفيذي محدد لتسهيل وتطوير الحركة التجارية وإزالة القيود المعوقة خاصة في المجال الجمركي من خلال آليات ربط نظام النافذة إلكترونيًا بشبكات سلسلة التوريد الدولية التي تعمل بتقنية حديثة وآمنة. لتطوير الأنظمة الإلكترونية اللازمة للحصول على بيانات ووثائق الشحن إلكترونيًا من المصدر. والخط الملاحي مباشرة قبل التحميل والشحن من ميناء التصدير بهدف القضاء على ظاهرة إهمال الشحنات في الموانئ.

ولفتت اللجنة إلى أن الأحداث والأزمات العالمية المتتالية وما صاحبها من ارتفاع في أسعار الواردات والسلع وانقطاع السلاسل التجارية أثرت على الدور الحيوي والرئيسي للصناعة المحلية وخاصة الصناعات المغذية للصناعات الرئيسية بهدف تحقيق ذلك. تخفيض قيمة الواردات وتقليل الضغط على النقد الأجنبي. والتي يجب أن تكون من أولويات إستراتيجية وخطة الاستثمار.

ودعت اللجنة الحكومة إلى إعداد خطة عمل تنفيذية لتهيئة بيئة داعمة للمنافسة، يوافق عليها المجلس الأعلى للاستثمار، وتقوم على عدد من المحاور، من بينها العمل على التنسيق مع البنك المركزي والقطاع المصرفي، لزيادة نسبة الائتمان الممنوح للقطاع الخاص من القطاع المصرفي لرفع حصة الائتمان الممنوحة للقطاع الخاص إلى 50٪. على مدى السنوات الخمس المقبلة، الإسراع في تطوير البنية التحتية للمعلومات على مستوى المحافظة لدعم التجارة الإلكترونية وقصر عمليات التعهيد المباشر على الشركات العامة والجهات الحكومية، على أن تكون عمليات التعهيد المباشر للشركات العامة في حدود الضوابط والشروط. التي تحددها الدولة وتسهيل إجراءات إصدار التراخيص والموافقات الأمنية مع وضع حد أقصى للجدول الزمني لإصدار الموافقة.

ومن التوصيات أيضا طلب إعداد تقرير فوري من خلال الهيئة العامة للاستثمار عن كافة النصوص التشريعية التي لم يتم تفعيلها في قانون الاستثمار وخاصة تلك المتعلقة بتخصيص الأراضي وتطبيق حوافز وضمانات الاستثمار وتسوية منازعات الاستثمار، تسوية المنازعات وفرض الرسوم وسحب التراخيص وتلك النصوص المتعلقة بالنصوص. العقابية، التي تحظر رفع دعاوى جنائية ضد ممثلي الشركات إلا بشروط محددة، ووضع خطة تنفيذية وجدول زمني محدد لتفعيل وإنفاذ هذه النصوص، ورفع هذا التقرير إلى المجلس الأعلى للاستثمار في أسرع وقت ممكن. متابعة التنفيذ.

كما أوصى التقرير بوضع مجموعة من الاستراتيجيات لدعم تحول الاقتصاد الأخضر والحفاظ على الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، وأهمها، على سبيل المثال، وضع استراتيجية وطنية لإنشاء إطار عمل البنية التحتية الخضراء، والتمويل الأخضر، والمركبات الخضراء، وإزالة الكربون.

أ ش أ


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *