“السيادى القطرى” يتفاوض لشراء 30% من “القابضة للفنادق” بـ750 مليون دولار


كشفت مصادر مطلعة لصحيفة ديلي نيوز إيجيبت أن الهيئة العامة للاستثمار، الذراع السيادية لدولة قطر، تتفاوض لشراء حصة تبلغ نحو 30٪ من الشركة القابضة للفنادق التاريخية.

وتضم الشركة 7 فنادق هي ماريوت القاهرة، كاتاراكت أسوان، مينا هاوس الهرم، وينتر بالاس الأقصر، سيسيل الإسكندرية، موفنبيك أسوان، وإلفنتين أسوان.

وأضافت المصادر أن التقييم المبدئي لتلك الحصة سيصل إلى نحو 750 مليون دولار، وأن التوقيع الأولي سيتم خلال شهر، بينما يتم التنفيذ خلال شهرين، موضحة أن الصندوق السيادي قام بتقييم الفنادق قبل عرضها عليها. المستثمرين الاستراتيجيين، وبالتالي تقدر الصفقة قيمة الشركة عند 2.250. مليار واحد .

قال وزير قطاع الأعمال محمود عصمت، في فبراير الماضي، إن القيمة النهائية لشركة الفنادق ستعتمد على نتيجة دراسة القيمة العادلة التي تعدها الشركات العالمية لكل فندق من فنادقها، ووفقًا للمصادر فإن الوكالة. سيكون ممثلاً في مجلس إدارة الشركة.

وتأتي شركة الفنادق المملوكة لوزارة قطاع الأعمال والتي تم تضمينها في شركة قابضة بين الصندوق السيادي المصري والوزارة ضمن برنامج الطرح الحكومي الذي يضم 32 شركة والذي كشف عنه مجلس الوزراء في نهاية المطاف. في فبراير الماضي.

قال أيمن سليمان رئيس صندوق مصر السيادي، في وقت سابق، إن طرح شركة الفنادق التاريخية سيكون من خلال زيادة رأس مال مستثمر استراتيجي بالدولار بهدف رفع كفاءة الفنادق لزيادة ربحيتها، تمهيدا لذلك. طرحها بالبورصة المصرية في مرحلة لاحقة.

يجري جهاز قطر للاستثمار مفاوضات متقدمة مع الصندوق السيادي المصري حول عدة صفقات محتملة في السوق المصري، وأودعت قطر مليار دولار في البنك المركزي العام الماضي في إطار رصيد الصفقات المتوقع تنفيذها.

تسعى مصر إلى تعزيز تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الفترة الحالية التي تواجه فيها البلاد أزمة نقص في العملة، وتسعى للعودة إلى مسار برنامج صندوق النقد الدولي.

تهدف الحكومة إلى طرح بعض الأصول الحكومية على القطاع الخاص للاستحواذ على نسب منها، وتقدر الحكومة قيمة هذه الأصول بنحو 40 مليار دولار، على أن تطرح على مدى 4 سنوات، بمتوسط ​​10 مليارات دولار كل عام. .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *