الذهب يتجه لتسجيل انخفاض أسبوعي وسط توقعات رفع الفائدة


(رويترز) – انخفض يوم الجمعة، متجهًا إلى انخفاض أسبوعي طفيف، حيث قام المتداولون بتقييم البيانات الاقتصادية الأمريكية الأخيرة وإشارات بنك الاحتياطي الفيدرالي لمزيد من التشديد النقدي.

ونزل 0.2 بالمئة إلى 1954.83 دولار للأوقية بحلول الساعة 0450 بتوقيت جرينتش. كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1967.30 دولار.

انخفض المعدن الأصفر إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر يوم الخميس، قبل أن يغير مساره وينهي اليوم صعوديًا بعد أن خففت البيانات الاقتصادية الأمريكية بعض المخاوف بشأن إشارات بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

قال إدوارد مائير، محلل المعادن في ماريكس، “الذهب يكافح أعلى لأن رسالة الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم وأسعار الفائدة لا تزال متشددة. لذا فهو نوع من إزالة الحافز لشراء الذهب لأن المزيد من رفع أسعار الفائدة يلوح في الأفق”.

يعتبر الذهب ملاذاً آمناً وسط حالة من عدم اليقين الاقتصادي، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تقلل من جاذبية المعدن الأصفر، مما لا يحقق عائدًا.

يرى التجار الآن فرصة بنسبة 72 في المائة لرفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في يوليو بعد أن أشار البنك المركزي الأمريكي في توقعات جديدة إلى أن تكاليف الاقتراض قد لا تزال بحاجة إلى الارتفاع بنسبة تصل إلى نصف نقطة مئوية بحلول نهاية العام.

استقر بالقرب من أدنى مستوى في شهر، مما حد من خسائر الذهب.

أما المعادن النفيسة الأخرى، فقد استقرت في تعاملات فورية عند 23.8451 دولار للأوقية، ولم يشهد البلاتين تغيرًا كبيرًا، مسجلاً 985.55 دولارًا. لكن المعدنين يتجهان نحو خسارة أسبوعية.

واستقر أيضًا عند 1،397.90 دولارًا، وهو في طريقه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ أبريل.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *