الذكاء الصناعي يرفع القيمة السوقية لصانعة الرقائق إنفيديا إلى تريليون دولار


(رويترز) – انضمت شركة Nvidia Corp لفترة وجيزة إلى نادي النخبة للشركات الأمريكية التي تبلغ قيمتها تريليون دولار يوم الثلاثاء، حيث اقتنص المستثمرون أسهم شركة تصنيع الرقائق التي سرعان ما أصبحت واحدة من أكبر الفائزين في سباق الذكاء الاصطناعي.

تضاعفت قيمة حصة الشركة ثلاث مرات في أقل من ثمانية أشهر، مما يعكس الاهتمام المتزايد بهذه الطفرة التكنولوجية بعد التطورات السريعة فيما يعرف بالذكاء الاصطناعي التوليدي، والذي يمكنه التحدث مع البشر وصياغة كل شيء من النكات إلى الشعر.

ارتفعت أسهم Nvidia بما يقرب من 200 في المائة منذ أكتوبر، متجاوزة بكثير أي شركة أخرى ستاندرد آند بورز 500. أدى هذا الارتفاع الهائل في أسهم الشركة إلى رفع قيمتها السوقية بشكل حاد فوق نظيراتها في صناعة الرقائق.

أغلقت أسهم Nvidia على ارتفاع بنسبة 3 في المائة إلى 401.11 دولار يوم الثلاثاء، مما جعل قيمتها السوقية قريبة من تريليون دولار بعد أن وصلت إلى هذا المستوى خلال الجلسة.

من بين جميع الشركات الأمريكية، هناك أربع شركات فقط لها قيمة سوقية تتجاوز حاجز تريليون دولار، وهي Apple (NASDAQ )، Alphabet، مالك Google و Microsoft و Amazon (NASDAQ ).

قال Angelo Zino، المحلل في CFRA Research “نعتبر NVIDIA أهم شركة على هذا الكوكب في عصر يتسم بالتغير السريع في الذكاء الاصطناعي وقدراته التي تتزايد يومًا بعد يوم”.

بدأت القفزة الأخيرة في أسهم الشركة الأسبوع الماضي بتوقعات الإيرادات التي فاقت متوسط ​​تقديرات وول ستريت بأكثر من 50 في المائة.

أعلى سعر مستهدف لسهم الشركة، بقيمته السوقية، هو حوالي 1.6 تريليون دولار، ليكون على قدم المساواة مع Alphabet.

* شرائح معالجة الرسومات

حولت شركات التكنولوجيا الكبرى تركيزها إلى الذكاء الاصطناعي، على أمل أن تعزز التكنولوجيا الطلب على منتجاتها. يتم تشغيل أجهزة الكمبيوتر التي تعمل على توليد الذكاء الاصطناعي بواسطة شرائح قوية تسمى وحدات معالجة الرسومات (GPU)، 80 في المائة منها من صنع Nvidia، وفقًا للمحللين.

دفع نجاح ChatGB (EGX) t chatbot الذي طورته شركة OpenAI عمالقة التكنولوجيا مثل Alphabet و Microsoft إلى الاستفادة القصوى من الذكاء الاصطناعي التوليدي.

ركزت NVIDIA، بقيادة الرئيس التنفيذي Jensen Huang، على سوق مراكز البيانات على مدار السنوات القليلة الماضية بعد سنوات من كونها قوة في صناعة شرائح ألعاب الفيديو.

توسعت أعمال الشركة بسرعة خلال جائحة كورونا عندما أصبحت ألعاب الفيديو شائعة للغاية، وازداد استخدام الحوسبة السحابية وتحول المتحمسون إلى رقائق NVIDIA من أجل تعدين هذه العملات الرقمية. من المتوقع أن يدعم رهان هوانج على الذكاء الاصطناعي نمو الشركة في الأشهر المقبلة.

على الرغم من القيمة العالية لـ NVIDIA، يعتقد المحللون أن نشاطها في مجال رقائق الذكاء الاصطناعي لديه مجال كبير للنمو، حيث لا تزال تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي في مهدها، مع توقعات بتطويرها وزيادة الاعتماد عليها في السنوات المقبلة.

في الأسبوع الماضي وحده، ارتفعت أسهم Nvidia بنحو 25 في المائة، مما أدى إلى ارتفاع الأسهم المتعلقة بالذكاء الاصطناعي ودعم صانعي الرقائق الآخرين.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *