الدولار ينخفض وسط توقعات رفع الفائدة الأمريكية والعالمية


سنغافورة (رويترز) – انخفض الدولار يوم الخميس على الرغم من حصوله على بعض الدعم من ارتفاع عوائد الولايات المتحدة، حيث يفكر التجار في احتمال قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة مرة أخرى، حتى لو امتنع عن القيام بذلك الأسبوع المقبل.

تشير التوقعات بشكل متزايد إلى أن أسعار الفائدة الأمريكية والعالمية قد ترتفع أكثر، بعد أن قام بنك كندا وبنك الاحتياطي الأسترالي بعمل زيادات مفاجئة في أسعار الفائدة هذا الأسبوع.

يوم الأربعاء، رفع بنك كندا سعر الفائدة لليلة واحدة إلى أعلى مستوى له في 22 عامًا عند 4.75٪ بعد توقف دام أربعة أشهر، في حين رفع بنك الاحتياطي الأسترالي يوم الثلاثاء أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة إلى 11 عامًا. مرتفع، تحذير من مزيد من الارتفاعات. المستقبل.

واستقر الدولار الكندي في أحدث تعاملات عند 1.3365 للدولار بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى في شهر عند 1.3321 للدولار في الجلسة السابقة.

قال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في OANDA “يشير بنك كندا إلى أن المزيد من رفع أسعار الفائدة يمكن أن يحدث وهذا دفع الجميع إلى إعادة النظر في أن الاحتياطي الفيدرالي سيتوقف مؤقتًا بعد رفع سعر الفائدة في يوليو”.

انخفض الدولار الأمريكي على نطاق واسع في التعاملات الآسيوية المبكرة، وارتفع الجنيه بنسبة 0.08٪ إلى 1.2449 دولار، كما ارتفع بنسبة 0.08٪ إلى 1.0707 دولار.

مقابل الين، انخفض الدولار بنسبة 0.21٪ إلى 139.85، مع تلقي العملة اليابانية دعمًا من البيانات التي أظهرت يوم الخميس أن اقتصاد البلاد نما بنسبة 2.7٪ على أساس سنوي خلال الربع الأول، وهو معدل أعلى بكثير من التقدير الأولي البالغ 1.6 نسبة النمو.

وتراجع قليلا إلى 104.02 لكنه لم يكن بعيدا عن أعلى مستوى في شهرين سجله الأسبوع الماضي مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة.

جاء عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات عند 3.7914٪، بعد ارتفاعه بنحو 10 نقاط أساس، وبلغ ذروته عند 3.801٪ يوم الأربعاء.

تتوقع أسواق المال فرصة بنسبة 29 في المائة بأن يرفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة الأسبوع المقبل.

في الخارج، استقر بالقرب من أدنى مستوى في أكثر من ستة أشهر عند 7.1469 للدولار، بعد انخفاضه إلى 7.1527 في الجلسة السابقة، وهو أدنى مستوى منذ أواخر نوفمبر.

أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء أن صادرات الصين تراجعت أسرع بكثير من المتوقع في مايو بينما استمرت الواردات في الانخفاض، مما يلقي بظلال من الشكوك على الانتعاش الاقتصادي الهش في البلاد.

وصعد الدولار الأسترالي 0.18 في المائة إلى 0.6665 دولار، بعد أن هبط نحو 0.3 في المائة في الجلسة السابقة، في حين صعد نظيره النيوزيلندي 0.22 في المائة إلى 0.6050 دولار، ليعوض بعض التراجع بنسبة 0.7 في المائة الذي سجله يوم الأربعاء.

وانخفض إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 23.39 للدولار.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *