الدولار يميل للتراجع وسط تزايد الرهانات على وقف المركزي الأمريكي لرفع الفائدة


طوكيو (رويترز) – حوم الدولار بالقرب من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل وبالقرب من أدنى مستوى في شهر مقابل الجنيه يوم الأربعاء، بعد أن عززت بيانات التضخم التي جاءت أقل من المتوقع وجهة النظر القائلة بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيمتنع عن رفع أسعار الفائدة. وقت. عندما يتخذ قراره في وقت لاحق من اليوم.

وتراجع إلى أدنى مستوى في ستة أشهر ونصف، بعد يوم من خفض البنك المركزي لأسعار الفائدة، وسط تكهنات بشأن مزيد من التحفيز لدعم التعافي الاقتصادي المتعثر بعد الوباء.

واستقر، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من ست عملات متنافسة، من بينها اليورو والجنيه الإسترليني، مسجلاً 103.30 في التعاملات الآسيوية، بعد انخفاضه ليلاً إلى أدنى مستوى له منذ 22 مايو عند 103.04.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة بنسبة 0.1٪ فقط الشهر الماضي وسجل أدنى ارتفاع على أساس سنوي منذ مارس 2022 وهو 4٪، مما يشير إلى احتمال توقف البنك المركزي الأمريكي عن رفع أسعار الفائدة.

تغير اليورو قليلا وسجل 1.07885 بعد أن وصل إلى أعلى مستوى عند 1.08235 دولار يوم الثلاثاء. سيتخذ البنك المركزي الأوروبي قراره بشأن السياسة النقدية يوم الخميس وسط توقعات واسعة النطاق برفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة.

كما استقر الجنيه البريطاني بشكل كبير عند 1.2607 دولار، بعد ارتفاعه 0.8 في المائة في الجلسة السابقة، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ 11 مايو، عند 1.2625 دولار.

وتراجع الدولار 0.09 بالمئة مقابل 140.11 نقطة. ارتفع إلى أعلى مستوى منذ الخامس من يونيو يوم الثلاثاء، مسجلاً 140.31، على الرغم من بيانات التضخم الأقل من المتوقع في الولايات المتحدة، مع توقعات بأن البنك المركزي الياباني سيحافظ على موقفه من السياسات النقدية المتساهلة للغاية يوم الجمعة.

ارتفع الدولار الأسترالي إلى 0.6772 دولار بعد أن وصل إلى أعلى مستوى منذ 10 مايو يوم الثلاثاء عند 0.6807 دولار.

وقد لامس في وقت سابق 7.1785 مقابل الدولار في التعاملات الخارجية لأول مرة منذ 29 تشرين الثاني (نوفمبر)، لكنه لم يشهد تغيرات طفيفة في منتصف نهار التداول، وسجل 7.1707.

(اعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *