البنك الاستثماري الأكبر في العالم يفاجئ الأسواق.. الفائدة لن تأتي وفق التوقعات!


ينخفض ​​الطلب على القروض في وقت تقوم فيه البنوك الإقليمية والصغيرة بتشديد الائتمان، كما قال الرئيس والمدير التنفيذي للعمليات في JPMorgan (NYSE Chase)، دانيال بينتو.

وأضاف بينتو “من المرجح أن يتوجه الاجتماع المقبل إلى 5.5٪ ثم يتوقف مؤقتًا لتقييم جهوده لمكافحة التضخم”.

يأتي هذا على الرغم من حقيقة أن 79.3٪ تتوقع أن يحافظ الاحتياطي الفيدرالي على ثباته عند مستواه الحالي في اجتماعه في 13-14 يونيو، وفقًا لـ.

كما أشار بينتو إلى أنه إذا استمر التضخم في الارتفاع، فقد يزيد الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بشكل أسرع.

قال رئيس العمليات في جي بي مورجان، الذي يتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى 5.5٪ قبل التوقف “سيكون هناك ركود في مرحلة ما، لكنني لا أرى أزمة في الوقت الحالي”.

وهو يعتقد أنه مجرد تباطؤ في الدورة الاقتصادية للتعامل مع التضخم.

توقع بينتو، متحدثا في مؤتمر في نيويورك، أن تكون الرسوم المصرفية الاستثمارية لشركة GB (EGX GBCO) Morgan للعام بأكمله أقل بنسبة 7٪ عن العام الماضي.

وقال بينتو إن البنوك المحلية، خاصة الصغيرة منها، تحاول تعزيز السيولة ورأس المال، وبالتالي تقليل حجم القروض التي تقدمها.

زيادات الفائدة تقترب من نهايتها

أكد مؤسس موبيوس كابيتال بارتنرز، مارك موبيوس، المشهور في عالم صناديق الأسواق الناشئة، أن رفع أسعار الفائدة الأمريكية يقترب من نهايته.

قال موبيوس إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة اعتبارًا من العام المقبل، وبمجرد أن نرى معدل التضخم يقترب من مستوى 2٪، فمن المرجح أن يتوقف عن رفع أسعار الفائدة.

وأضاف أننا سنشهد الآن استمراراً للوضع الحالي من حيث أسعار الفائدة، وبعد ذلك ستبدأ في التراجع تدريجياً العام المقبل.

وأوضح موبيوس “لقد شهدنا انخفاضًا كبيرًا في المعروض النقدي وهذا بالطبع مؤشر جيد جدًا لاتجاه التضخم، وأعتقد أننا سنصل على الأرجح بحلول منتصف العام المقبل إلى معدل تضخم يبلغ 2٪ وهو المعدل المستهدف “.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *