البنتاجون يتعاقد مع ستارلينك لتوفير الاتصالات بالأقمار الصناعية لأوكرانيا


قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الخميس إن شركة Starlink التابعة لشركة SpaceX التي توفر الاتصالات عبر الأقمار الصناعية لديها الآن عقد من الوزارة لشراء خدمات الأقمار الصناعية لمساعدة أوكرانيا.

“نواصل العمل مع مجموعة واسعة من الشركاء العالميين لضمان تمتع أوكرانيا بقدرات اتصالات وأقمار صناعية فعالة. تعد الاتصالات عبر الأقمار الصناعية جزءًا حيويًا من شبكة الاتصالات الأوكرانية بأكملها، وتتعاقد الإدارة مع Starlink لتقديم خدمات من هذا النوع،” قال البيان.

تستخدم القوات الأوكرانية خدمات Starlink في العديد من الجهود، بما في ذلك الاتصالات في ساحة المعركة.

من خلال التبرعات الخاصة وبموجب عقد منفصل مع وكالة مساعدات أجنبية أمريكية، تزود سبيس إكس أوكرانيا وجيشها بشبكة Starlink Internet، وهي شبكة متنامية تضم أكثر من 4000 قمر صناعي في مدار قريب من الأرض منذ بداية الحرب في عام 2022.

يأتي عقد البنتاغون كهدية لشركة SpaceX، خاصة بعد أن قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي للشركة، في أكتوبر إن الشركة لا تستطيع توفير خدمات Starlink لأوكرانيا إلى أجل غير مسمى، مضيفًا أن التكلفة الشهرية قدرت بـ 20 مليون دولار.

حاولت روسيا قطع خدمات الإنترنت والتشويش عليها في أوكرانيا، بما في ذلك محاولات حظر خدمات Starlink في المنطقة، ومع ذلك، تمكنت SpeaksX من مواجهة هذه المحاولات من خلال تحسين برامج الخدمة الخاصة بها.

ذكرت بلومبرج في وقت سابق الخميس أن البنتاغون لم يكشف عن شروط العقد “لأسباب أمنية تشغيلية والطبيعة الحساسة لهذه الأنظمة”.

(إعداد ماهيتاب صبري للنشرة العربية – تحرير أيمن سعد مسلم)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *