الإمارات تشدد متطلبات التأمين على السفن التي ترفع علمها


من جوناثان شاول

لندن (رويترز) – قالت الإمارات العربية المتحدة إنها ستشدد متطلبات التأمين على السفن التي ترفع علمها وسط مخاوف متزايدة من أن السفن قد تبحر دون غطاء من الدرجة الأولى وتتعرض لانسكابات نفطية.

تخضع السفن عادة لتأمين الحماية والتعويض الذي يغطي مطالبات المسؤولية بما في ذلك الأضرار البيئية والإصابة. تغطي وثائق التأمين على أجسام السفن والآلات السفن ضد الأضرار المادية.

تؤمن اثنتا عشرة شركة حول العالم حوالي 90 بالمائة من حمولة السفن في المحيطات، وتشكل هذه الشركات ما يعرف باسم “المجموعة الدولية لنوادي الحماية والتعويض”.

أصدرت وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة تعميمًا يوم الجمعة يطالب شركات التأمين على الحماية والتعويض غير الأعضاء في المجموعة الدولية لنوادي الحماية والتعويض بالوفاء بعدد من المتطلبات، بما في ذلك تقديم دليل على عضويتهم في وكالة مهنية أو هيئة تنظيمية معترف بها في مجال النقل البحري.

وأشار التعميم إلى أن المتطلبات الأخرى تشمل “تقديم قائمة بالمطالبات التي تمت تسويتها والتي تتجاوز قيمتها 10 ملايين دولار، أو قائمة بأهم خمس مطالبات تمت تسويتها بالفعل أو قيد التسوية، بشرط تقديم هذه المستندات قبل 30 يونيو 2023. “

وأضاف التعميم، والموجه أيضًا لأصحاب السفن، “يجب عليهم أيضًا تقديم نسخ من شهادة التغطية التأمينية، والشهادات المالية المعتمدة مثل البطاقات الزرقاء التي توفر تغطية تأمينية لمسؤولية التلوث النفطي”.

ولم يرد مسؤولون إماراتيون على الفور على طلب للتعليق.

ويضم أسطول السفن التي ترفع علم الإمارات عشرات ناقلات النفط، معظمها مهدم، إضافة إلى أكثر من 200 سفينة تستخدم عادة في التجارة المرتبطة بالنفط، بحسب بيانات الشحن في قاعدة البيانات العامة (إيكواسيس).

وانضمت مئات ناقلات النفط “الشبحية”، التي لم تخضع للمراقبة الكاملة، إلى تجارة شحن موازية غير معروفة على مدى السنوات القليلة الماضية، تحمل النفط من دول خاضعة للعقوبات وقيود غربية من بينها روسيا وإيران.

أظهر تحقيق لرويترز أن عدد الحوادث التي وقعت العام الماضي، بما في ذلك حالات الجنوح والاصطدام وشبه الاصطدام، وصل إلى أعلى مستوى له منذ سنوات.

(من إعداد محمد عطية للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *