الأمير هاري واجهت عداء من الصحافة منذ ولادتي


لندن (رويترز) – شن الأمير هاري هجوما على الصحافة “الحقيرة” يوم الثلاثاء وألقى باللوم على الصحف الشعبية في خراب فترة مراهقته وعلاقاته فيما بعد حيث قدم قرابة خمس ساعات من الأدلة في دعواه ضد ناشر صحيفة شعبية.

أصبح هاري أول عضو رفيع المستوى في العائلة المالكة البريطانية يظهر كشاهد منذ أكثر من قرن. وقال الأمير الذي يحتل المرتبة الخامسة في ترتيب عرش بريطانيا إن فكرة تدخل الناس بشكل غير قانوني في الحياة الخاصة لوالدته الراحلة الأميرة ديانا جعلته “مريضا جسديا”.

يقاضي هاري، إلى جانب 100 شخص آخر، صحف ميرور جروب (إم جي إن)، ناشرة ديلي ميرور وصنداي ميرور وصنداي بيبول، في المحكمة العليا في لندن بسبب مزاعم بأنها جمعت معلومات بشكل غير قانوني بين عامي 1991 و 2011.

قال الابن الأصغر للملك تشارلز في مذكرة من 50 صفحة وساعات من الاستجواب من محامي إم جي إن أندرو جرين إنه كان مستهدفًا منذ عام 1996، عندما كان تلميذًا.

وقال “لقد واجهت عداء من الصحافة منذ ولادتي”.

وأضاف هاري أن الصحافة حاولت تدمير علاقته بصديقاته، وألقت باللوم عليهم في انفصاله عن تشيلسي ديفي، وتقلص دائرة أصدقائه، ونوبات الاكتئاب والبارانويا.

بدأت محاكمة The Mirror Group التي استمرت سبعة أسابيع الشهر الماضي.

(إعداد محمد حرفوش للنشرة العربية – تحرير أيمن سعد مسلم)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *