إنفاق المستهلكين الأمريكيين يتجاوز التوقعات في أبريل والتضخم يرتفع


واشنطن (رويترز) – ارتفع الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي أكثر من المتوقع في أبريل، مما عزز آفاق النمو الاقتصادي في الربع الثاني، بينما ارتفع التضخم، وهو ما قد يدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة لبعض الوقت.

قالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة إن الإنفاق الاستهلاكي قفز بنسبة 0.8 في المائة الشهر الماضي. راجعت الوزارة بيانات مارس لتظهر زيادة الإنفاق بنسبة 0.1 في المائة بدلاً من تغييرها كما ورد سابقًا.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة الإنفاق الاستهلاكي 0.4 بالمئة. يمثل الإنفاق الاستهلاكي أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي.

أدى ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي الشهر الماضي إلى إضعاف توقعات الاقتصاديين بتباطؤ حاد في الربع الحالي. على الرغم من نمو الإنفاق الاستهلاكي بأعلى معدل له في ما يقرب من عامين خلال الربع الأول، إلا أن معظم النمو حدث في يناير. وضع الإنفاق الضعيف في فبراير ومارس الإنفاق الاستهلاكي على مسار نمو أبطأ في الربع الثاني.

وزاد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 0.4 بالمئة في أبريل بعد ارتفاعه 0.1 بالمئة في مارس آذار. وفي الاثني عشر شهرًا حتى أبريل، ارتفع المؤشر بنسبة 4.4 في المائة، بعد زيادة بنسبة 4.2 في المائة في الشهر السابق.

وباستثناء المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، ارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 0.4 في المائة بعد زيادة بنسبة 0.3 في المائة في مارس. وزاد المؤشر 4.7 بالمئة على أساس سنوي في أبريل بعد زيادة 4.6 بالمئة في مارس.

(إعداد محمد أيسم للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *