أوكرانيا تقول إن روسيا تخطط لمحاكاة حادث في محطة للطاقة النووية


(رويترز) – قالت وزارة الدفاع الأوكرانية يوم الجمعة إن روسيا تخطط لمحاكاة حادث كبير في محطة للطاقة النووية تسيطر عليها القوات الموالية لموسكو في محاولة لإحباط هجوم مضاد أوكراني مخطط له منذ فترة طويلة لاستعادة الأراضي التي تحتلها روسيا.

محطة زابوريزهيا، الواقعة في المنطقة التي تحتلها روسيا في جنوب أوكرانيا، هي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا. تعرضت المنطقة للقصف بشكل متكرر، وهو ما يلوم كل طرف على الآخر.

وقالت إدارة المخابرات بوزارة الدفاع إن القوات الروسية ستقصف المنشأة قريبا ثم تعلن عن تسرب إشعاعي. وهذا من شأنه أن يجبر السلطات الدولية على إجراء تحقيق تتوقف خلاله جميع الأعمال العدائية.

بيان الإدارة، المنشور على تطبيق Telegram، لم يقدم أي دليل. وأضاف أن روسيا أوقفت المناوبة المقررة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المحطة.

ولم تذكر الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومقرها فيينا، والتي تنشر بشكل متكرر تحديثات بشأن المحطة، أي انقطاع.

وقال شهود الأسبوع الماضي إن القوات العسكرية الروسية عززت مواقعها الدفاعية داخل وحول المحطة قبل الهجوم المضاد.

وفي أكتوبر / تشرين الأول 2022، حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الغرب على تحذير روسيا من تفجير سد من شأنه أن يغمر مساحة كبيرة. لم يتم تدمير السد.

وقالت روسيا في فبراير شباط إن أوكرانيا تخطط لشن هجوم نووي على أراضيها لإلقاء اللوم على موسكو.

اتهمت روسيا كييف مرارًا وتكرارًا بالتخطيط لعمليات “وهمية” بأسلحة غير تقليدية باستخدام مواد بيولوجية أو مشعة. لكن لم يحدث مثل هذا الهجوم.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *